أعضاء مميزون

تعتبر الجمعية الفلكية السورية نموذجاً يحتذى للعمل الجماعي التطوعي المنظم الذي يقوم أعضاء الجمعية من خلاله بالعمل معاً لنشر علم الفلك بشتى الوسائل الممكنة وتطوير عمل الجمعية من خلال أفكارهم ونشاطهم. هناك الكثير من الأشخاص الذين ساهموا بشكل كبير في انطلاق الجمعية وتطويرها، وربما لا تتسع هذه الصفحة لجميع هؤلاء الأعضاء. ولكننا أردنا أن تكون صفحة الأعضاء المميزين اعترافاً بجهود عدد من الأعضاء المتميزين بالفعل في هذه الجمعية، والذين قدموا مساهمات كبيرة أو تركوا بصمة مهمة في عملها ونشاطها. يمكن لأي شخص أن يصبح من الأعضاء المميزين في الجمعية حين يحقق الشروط التالية:

 

1. أن يكون عضواً في الجمعية الفلكية السورية منذ سنتين على الأقل.

2. أن يحقق إنجازات متميزة لم تتحقق سابقاً وخاصة في إطار نشر علم الفلك في سوريا والعالم العربي.

3. أن يكون مستمراً في ممارسة نشاطه مع النية بالاستمرار به وتطويره في المستقبل.

4. أن يتم الموافقة على إدراجه مع الأعضاء المميزين من قبل أعضاء مجلس الإدارة بالإجماع.

 

هذه القائمة الأولية للأعضاء المميزين في الجمعية الفلكية السورية مع نبذة عن كل منهم، وهذه القائمة مرتبة حسب تسلسل الأحرف الأبجدية. وسيتم في كل شهر إضافة عدد من الأعضاء إلى هذه الصفحة خلال الفترة القادمة حتى تتم تغطية جميع المحافظات السورية.

 

 

 

تركية جبور

هي مديرة أعمال السكرتاريا في الجمعية منذ تأسيس الجمعية وحتى اليوم، ولا يمكن لأي نشاط للجمعية أن يتم تنظيمه وتنسيقه دون وجودها وبإشرافها المباشر. إنها مولعة بعلم الفلك منذ الصغر، وتقدم كل ما بإمكانها لخدمة الجمعية ورفع مستواها، بدءاً من الإشراف على العلاقات العامة والمراسلات، إلى تنظيم المحاضرات ونشاطات الرصد الفلكي، وحتى عملها الدؤوب على نشر علم الفلك بين النساء والأطفال على وجه الخصوص. ومن خلال تواجدها الدائم في مكتب الجمعية فهي تشكل صلة الوصل بين إدارة الجمعية وبين المهتمين بهذا العلم.

 

حسان الديب - محمود الأمير

اثنان من أبرز الوجوه الشابة وأكثرها نشاطاً في الجمعية الفلكية السورية. حسان ومحمود هما المسؤولان عن نشاطات الجمعية في حماه وحلب والمنطقة الشمالية عموماً، وقد ساهما منذ عام 2008 في إثبات وجود الجمعية في تلك المنطقة من سوريا، وذلك من خلال نشاطهما الكبير في إقامة الفعاليات الفلكية المختلفة ورصد الظواهر الفلكية بين الناس، وخاصة بين الطلاب الجامعيين الذين يمثلون شريحة واسعة من المجتمع السوري.

 

خضر الخضر - عمر الجابر

لم يكن للجمعية الفلكية السورية أي تواجد فعلي في المنطقة الشرقية من سوريا قبل أن يقوم السيد خضر الخضر والسيد عمر الجابر بتولي شؤون الجمعية في مدينة دير الزور والمناطق المحيطة بها بدءاً من عام 2008. لقد ساهم هذان العضوان النشيطان في إدخال التلسكوبات لأول مرة إلى مدينة دير الزور وريفها، وقدما مجهوداً كبيراً لإقامة عدد كبير من النشاطات الفلكية من خلال نشاطهما المتواصل والدؤوب لرفع السوية العلمية ونشر المعرفة الفلكية في المنطقة الشرقية من سوريا. وقد استشهد السيد خضر الخضر في مطلع شهر تموز من عام 2012، وحين كانت هذه المعلومات على وشك النشر في الموقع، وبعده ببضعة أشهر تلقينا خبر استشهاد السيد عمر الجابر. رحمهما الله وأدخلهما فسيح جنانه.

 

المهندس عماد الأسدي

هو أحد الجنود المجهولين في الجمعية الفلكية السورية. بفضله يبقى أعضاء الجمعية والمتابعين لعلوم الفلك على صلة مستمرة بآخر الأخبار والأحداث الفلكية. يتولى الأستاذ عماد منذ عام 2009 مهمة الترجمة العلمية والإعلام الإخباري في الجمعية. ويتواصل مع وكالات الأنباء ووسائل الإعلام المختلفة لنشر آخر الأخبار والمستجدات في علم الفلك، بالإضافة إلى دوره المحوري في الوكالة العربية لأخبار الفضاء والفلك. أما الرسالة الإخبارية الإلكترونية التي يتم إرسالها إلى أعضاء الجمعية عن طريق هذا الموقع فيتم إرسالها دائماً من حاسبه الشخصي وبلغته العربية الشيقة.

 

لؤي حمزة

وجه مميز من وجوه الجمعية منذ بداية نشاطاتها ومن ألمع الدارسين والباحثين في علم الفلك. ونظراً لأنه أستاذ في مادة الرياضيات ولمعرفته الغنية واطلاعه الواسع في علم الفلك، فقد برز لؤي كأحد أهم المحاضرين في محاضرات الجمعية، نشاطات القبة الفلكية، نشاطات الرصد الفلكي، والدورات الفلكية في الجمعية. وهو باحث وقارئ من الدرجة الأولى وله العديد من أوراق البحث في علوم الفلك والفيزياء الفلكية. كما مثل مثل الجمعية في العديد من المناسبات والمؤتمرات المحلية والدولية.

 

هيثم الشطي

إنه أحد أبرز وجوه الجمعية في نشاطات الرصد والتصوير الفلكي في دمشق. من خلال معرفته الكبيرة وخبرته المتراكمة فقد كان أول من أدخل مفاهيم التصوير الفلكي الحديثة إلى الجمعية الفلكية السورية، ولم يبخل على الإطلاق بتقديم كل ما يمتلكه من معلومات وخبرة لأعضاء الجمعية من خلال إقامته لدورات التصوير الفلكي في الجمعية وتعريف الأعضاء على الجوانب التقنية للتصوير الفلكي. وهو أحد الأعضاء الأساسيين في أمسيات الرصد الفلكي للجمعية من خلال معلوماته الشيقة وإلقائه المميز.

 

 

الجمعية الفلكية السورية

حول الجمعية

تأسيس الجمعية

أهداف الجمعية

شعار الجمعية

الاتصال بالجمعية

 

نشاطات الجمعية

المحاضرات والأفلام

الرصد الفلكي

مرصد الجمعية

القبة الفلكية

الدورات الفلكية

مجلة هواة الفلك

الرسالة الإخبارية

خدمة تأمين التلسكوبات

محتويات مكتبة الجمعية

محتويات المكتبة الإلكترونية

تقارير بعض النشاطات

من المشاركات العالمية

 

أعضاء الجمعية

جميع الأعضاء

أعضاء مجلس الإدارة

أعضاء مميزون

الانتساب للجمعية

 

هذا الموقع

حول هذا الموقع

خريطة الموقع

المشاركة في الموقع

حقوق النشر

من آراء الزوار