Farouk El-Baz

جيولوجي وعالم فضاء في ناسا ساعد في التخطيط لاستكشاف القمر، حيث تضمنت مهمته اختيار مواقع الهبوط لمهام أبولو وتدريب رواد الفضاء على المراقبة القمرية والتصوير الفوتوغرافي. كان نائب رئيس العلوم والتكنولوجيا في مؤسسة آيتك، وحالياً أستاذ باحث ومدير مركز الاستشعار عن بعد في جامعة بوسطن، درّس في عدة جامعات عالمية، وهو رئيس الجمعية العربية لبحوث الصحراء.

ولد فاروق الباز في 2 كانون الثاني 1938 في مدينة الزقازيق في محافظة الشرقية في مصر، من أسرة بسيطة الحال تنتمي إلى قرية طوخ الأقلام في الدقهلية. وكان والده أول من تعلم من قريته في الأزهر. كان يأمل بالدخول إلى كلية الطب ليصبح جراحاً منذ أن كان بالثانوية، لكن مجموعه لم يؤهله للدخول إليها، وبذلك أصبح أمام خيارين: إما كلية العلوم أو كلية طب الأسنان. ولأنه كان محباً للكشافة والرحل الجبلية وجمع العينات الصخرية والاحتفاظ بها فقد اختار الدخول إلى كلية العلوم باختصاصي الجيولوجيا والكيمياء. حصل على شهادة البكالوريوس في الكيمياء والجيولوجيا من جامعة عين شمس في مصر سنة 1958، وعُين في قسم الجيولوجيا في جامعة أسيوط في مصر حيث عمل هناك لمدة عامين. تلقى بعدها منحة دراسية وسافر إلى الولايات المتحدة الأمريكية حيث نال شهادة ماجستير في الجيولوجيا من مدرسة ميسوري للمناجم والمعادن (تعرف الآن بجامعة ميسوري للعلوم والتكنولوجيا) في سنة 1961.
حصل على شهادة دكتوراه في الجيولوجيا الاقتصادية سنة 1964 من جامعة ميسوري للعلوم والتكنولوجيا بعد إدارته لبحث في معهد ماساشوستس للتكنولوجيا MIT في كامبريدج في الفترة 1962-1963. قام بالتدريس في جامعة هايدلبرج في ألمانيا خلال الفترة 1964-1965 بناء على طلب أستاذه، وانضم في سنة 1966 إلى قسم التنقيب في شركة بان الأمريكية حيث شارك في استكشاف حقل المرجان، وهو أول حقل نفطي بعيد عن الشاطئ في خليج السويس.
عندما أنهى عمله في ألمانيا قرر العودة إلى مصر حاملاً معه ما يقارب 4 طن من العينات الجيولوجية التي جمعها خلال جولاته الكثيرة التي قام بها في الولايات المتحدة الأمريكية وأوروبا، وقد كان يأمل بتأسيس معهد جيولوجي في مصر ينافس أشهر المعاهد العالمية.
لكنه عندما وصل إلى مصر وجد أن الحكومة قد عينته في وظيفة مدرس كيمياء في المعهد العالي بالسويس، على الرغم من أنه يحمل شهادة دكتوراه في الجيولوجيا، حاول كثيراً تغيير وظيفته لما يتلاءم مع اختصاصه لكن محاولاته باءت بالفشل. وبعد عام واحد قرر العودة إلى الولايات المتحدة الأمريكية حيث سافر مع زوجته وابنته إلى أمريكا بشكل سري نظراً للأوضاع السياسية في مصر.

بعد وصوله إلى الولايات المتحدة الأمريكية بدأ بالبحث عن عمل في الجامعات والشركات، وسنحت له الفرصة للعمل في ناسا التي كانت تطلب خبراء جيولوجيين لدراسة القمر، وبذلك شارك في برنامج أبولو من 1967 وحتى 1972 كمشرف على التخطيط للدراسات القمرية واستكشاف سطح القمر في معامل بلّ قسم AT&T في واشنطن. خلال السنوات الستة كان الباز سكرتير لجنة اختيار مواقع الهبوط لمهام أبولو على سطح القمر، باحثاً رئيسياً للمراقبة البصرية والتصوير الفوتوغرافي، ورئيس فريق تدريب رواد الفضاء حيث درّب رواد الفضاء على كيفية اختيار الصخور وكيفية جمع التربة القمرية، كما دربهم على كيفية التقاط الصور الفوتوغرافية والشرح عن الأماكن التي يرونها على سطح القمر، وقد أكدت قدراته التعليمية البارزة من قبل رواد فضاء أبولو. كما انضم خلال برنامج أبولو إلى مسؤولي ناسا في تلخيص نتائج المهام القمرية للصحافة، وإن قدرته على تبسيط اللغة العلمية الصعبة جعلت وسائل الإعلام تقتبس أغلب ملاحظاته عن إنجازات البرنامج العلمي.

بعد انتهاء برنامج أبولو عام 1972 انتقل الباز إلى معهد سميثونيان في واشنطن حيث أسس وأدار مركز دراسات الأرض والكواكب في المتحف الوطني للجو والفضاء من عام 1973 وحتى عام 1983. في 1973 اختارته ناسا كباحث رئيسي مسؤول عن التجارب الخاصة بالمراقبة الأرضية والتصوير الفوتوغرافي في مشروع اختبار أبولو- سويوز (ASTP ) أول مهمة فضاء سوفيتية أمريكية مشتركة في تموز 1975. وقد كان التأكيد فيها على تصوير البيئات الجافة، وبخاصة الصحراء الكبرى شمال إفريقيا وشبه الجزيرة العربية، بالإضافة إلى المحيطات ومعالم الأرض الأخرى.

انضم الباز في عام 1986 إلى جامعة بوسطن كمدير مركز تطبيقات الاستشعار عن بعد ليعزز من استخدام تكنولوجيا الفضاء في مجالات علم الآثار والجغرافية والجيولوجية، وقد نما المركز تحت قيادته ليصبح قوة رئيسية في تطبيقات تقنية الاستشعار عن بعد على البيئات حول العالم.


ومنذ عام 1982 وحتى انضمامه إلى جامعة بوسطن في 1986 كان الباز نائب رئيس العلوم والتكنولوجيا في مؤسسة آيتك (Itek ) للأنظمة البصرية بمدينة لكسنجتون بولاية ماساتشوستس. وقد قام خلال هذه السنوات بالإشراف على تطبيق البيانات من كاميرا المكوك الفضائي، حيث ساهم التصوير الفوتوغرافي لهذا النظام المتقدم في برنامج الباز لدراسة الصحراء من الفضاء. وقد استخدم الباز صور القمر الصناعي لفهم نشأة وتطور الصحراء بشكل أفضل، وقد ساعدت أبحاثه في الصحراء التي امتدت على حوالي 25 سنة في إزالة المفهوم الخاطئ بأن الصحراء من صنع الإنسان، وبيّنت كيف أن الأراضي القاحلة نشأت وتطورت استجابة للتغيرات المناخية العالمية، كما كشفت أبحاثه عن الكثير من الأنهار والجداول المطمورة بالرمال في الصحراء وذلك بالاعتماد على تفسير صور الرادار وتحليله للبيانات نتج عنها مواقع المياه الجوفية في الأقاليم القاحلة في مصر، عُمان، الإمارات العربية المتحدة وربما دارفور في السودان.
شارك في المجلس الاستشاري لعدة مجلات علمية عالمية، وكتب عدة مقالات، حيث تبلغ أوراقه العلمية المنشورة ما يقارب 540 ورقة علمية، أجريت لقاءات كثيرة عن قصة حياته منها النجوم المصرية في السماء، من الأهرام إلى القمر، الفتى الفلاح فوق القمر، وغيرها. وقد أشرف على الكثير من الطلاب، وحاضر في العديد من الجامعات والمعاهد الأكاديمية والمراكز البحثية حول العالم. وألف 12 كتاباً، منها أبولو فوق القمر، الصحراء والأراضي الجافة، حرب الخليج والبيئة، أطلس لصور الأقمار الصناعية للكويت.

 

انتخب كعضو أو زميل أو رئيس في الكثير من الجمعيات والمجالس والأكاديميات الدولية نذكر منها:

- عضو مجلس أمناء الجمعية الجيولوجية في أمريكا (Geological Society of America Foundation).

- زميل في الجمعية الأمريكية لتطوير العلوم (American Association for the Advancement of Science).

- عضو في الأكاديمية الوطنية للهندسة في واشنطن ( National Academy of Engineering).

- عضو في المركز المصري للدراسات الاقتصادية (Egyptian Center for Economic Studies).

- عضو في مجلس العلاقات المصرية الأمريكية (Egyptian-American Affairs Council).

- عضو في الجمعية الملكية الفلكية في لندن (Royal Astronomical Society).

- عضو في لجنة التحديات الكبيرة للهندسة في القرن الواحد والعشرين (Committee on Grand Challenges for Engineering in the 21st Century).

- عضو في نادي المستكشفين في نيويورك (Explorers Club).

- عضو في جمعية Sigma Xi العلمية.

- عضو في مجموعة مهمة التسمية القمرية في الإتحاد الفلكي الدولي، ولا يزال حتى اليوم يشارك في تسمية معالم القمر التي تظهر من خلال مهام الفوتوغرافية القمرية.

- انتخب كزميل لـ IAS في 1998.

- انتخب كزميل لأكاديمية العالم الثالث للعلوم TWAS سنة 1985 وأصبح في مجلسها الاستشاري سنة 1997.

- عضو في مجلس العلوم والتكنولوجيا الفضائية.

- رئيس لمؤسسة الحفاظ على الآثار المصرية.

- عضو في المركز الدولي للفيزياء الأكاديمية في اليونسكو.

- زميل الأكاديمية الإسلامية للعلوم بباكستان.

- عضو مؤسس في الأكاديمية العربية للعلوم بلبنان.

- مبعوث الأكاديمية الأفريقية للعلوم.

 

حصل على الكثير من الجوائز وشهادات الشرف، منها:

- وسام نيفادا من معهد أبحاث الصحراء.

- جائزة رائدة من مؤسسة الفكر العربي.

- وسام الاستحقاق من الدرجة الأولى من الرئيس أنور السادات.

- وسام الإنجازات العلمية الاستثنائية.

- جائزة الباب الذهبي من المعهد الدولي في بوسطن سنة 1991.

- جائزة إنجاز خريجي جامعة ميسوري للإنجازات العلمية الاستثنائية.

- شهادة استحقاق من منظمة تعليم الفضاء العالمية.

- جائزة الإنجازات البارزة من المنظمة الأمريكية المصرية سنة 1989.

- الميدالية المميزة للعلوم.

- جائزة تدريب فريق العمل من ناسا.

- جائزة فريق علم القمريات.

- جائزة فريق العمل في مشروع أبولو الأمريكي السوفييتي.

 

في 1999 أنشأت الجمعية الجيولوجية في أمريكا (GSAF) جائزة سنوية أطلق عليها «جائزة فاروق الباز لأبحاث الصحراء»، وفي 2007 أنشأت الجمعية الجيولوجية جائزة أخرى أطلق عليها «جائزة فاروق الباز لأبحاث الطلاب» وذلك تشجيعاً على دراسة الصحراء والأراضي القاحلة. خدم الباز وطنه بالعمل كمستشار علمي للرئيس المصري الراحل أنور السادات من 1978 وحتى 1981، حيث كلفه باختيار مناطق لاستصلاح الأراضي في الصحراء بدون إلحاق أضرار بالبيئة، وإن المشاريع العديدة التي بدأت خلال هذه السنوات الأربع لا تزال تساعد الناس في مصر حتى يومنا هذا. في 1995 منح محافظ محافظة الدقهلية د. الباز جائزة ابن الدقهلية المميز، وافتتح مدرسة فاروق الباز الابتدائية في قرية طوخ الأقلام. ولدى الباز أربع بنات وستة أحفاد، وهو شقيق أسامة الباز كبير مستشاري الرئيس المصري حسني مبارك.

مصادر أخرى على الإنترنت:

الموقع الرسمي لفاروق الباز.

مقابلة تلفزيونية: العلاقة بين الأنظمة العربية والعلماء العرب (برنامج بلا حدود على الجزيرة الفضائية).

مقابلة تلفزيونية: العرب وتطوير الأبحاث العلمية (لقاء على الجزيرة الفضائية).

مقابلة تلفزيونية: مشروع تطوير مصر (برنامج بلا حدود على الجزيرة الفضائية).

مقابلة تلفزيونية: الجيولوجي الشهير فاروق الباز (برنامج موعد في المهجر على الجزيرة الفضائية).

مقابلة تلفزيونية: العلماء العرب (برنامج بلا حدود على الجزيرة الفضائية).

مقابلة تلفزيونية: الزلازل ومواجهتها في المنطقة العربية (برنامج تحت الضوء على قناة العربية).

مقابلة تلفزيونية: خزانات مياه هائلة فوق سطح الأرض تحيط بشبه الجزيرة العربية (قناة الجزيرة الفضائية).

مقابلة إذاعية: المياه بداية لحل أزمة الحرب في دارفور (على راديو سوا منقولة على موقع صحيفة الأيام).

مقابلة صحفية: العربي الذي اختار موقع الهبوط على سطح القمر (مجلة علم وعالم للعلوم والاكتشاف والثقافة).


مقابلة صحفية: صخور الافيوليت ذات عائد اقتصادي جيد ولا توجد سوى في دولتين منهما السلطنة (صحيفة الوطن).

مقابلة صحفية: حوار مع د. فاروق الباز على الشرق (منقول على الشبكة الإسلامية).

مقابلة صحفية (باللغة الإنكليزية): مقابلة مع د. فاروق الباز (منقولة على موقع مصر اليوم).

مقابلة صحفية (باللغة الإنكليزية): نظرة أخرى على العالم (مجلة Missouri S&T).

خبر: الباز يشارك في الكشف عن موارد المياه بالربع الخالي (صحيفة الوطن السعودية).

خبر: فاروق الباز: بحيرة قديمة شاسعة تبشر بمياه جوفية في دارفور الشمالية.

خبر: لقاء الأمين العام لهيئة الأمم المتحدة مع الدكتور فاروق الباز.


 

عودة إلى أعلى الصفحة